مقالاتنا

مرض الشريان التاجي أحد مضاعفات السيلياك

قد تسبب أمراض المناعة الذاتية -مثل السيلياك- كثيراً من المضاعفات إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح، وتتراوح هذه المضاعفات ما بين المعتدلة؛ مثل عدم تحمل اللاكتوز، إلى الخطيرة؛ مثل سرطان الغدد الليمفاوية وفي هذا المقال سنقوم بتغطية إحدى هذه المضاعفات التي تم البحث عنها من قبل الدكتور راما قاجولابالي، طبيب وباحث في مستشفى كليفلاند بالولايات المتحدة الامريكية. 

 

أشارت الإحصائيات إلى أن حوالي 1 من كل 100 شخص في العالم يعانون من مرض السيلياك وللأسف فإن ذلك يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمرض الشريان التاجي إذا لم تتم معالجتهم بشكل صحيح، والسبب خلف ذلك عائد إلى الالتهاب المستمر في الأمعاء لدى مرضى السيلياك، حيث يؤدي الالتهاب (من الدرجة المنخفضة) إلى انتشار وسائط كيميائية من خلال مجرى الدم، وتسريع عملية تصلب الشرايين، وهذا قد يؤدي بدوره إلى مرض الشريان التاجي.         

                  

قد ربطت دراسات سابقة مرض السيلياك مع عدم انتظام ضربات القلب، وهو ما دفع الباحثين لإجراء هذه الدراسة ولكن لا تزال هناك حاجة لأبحاث على مجال أكبر من أجل تأكيد هذه العلاقة ودراسة تأثير شدة مرض السيلياك على ذلك. كما أن الكثير يعانون من حساسية القلوتين وليس السيلياك، لذا ينبغي في البحوث المستقبلية النظر فيما إذا كانوا هم أيضاً معرضين للإصابة بمرض الشريان التاجي.

 

ختاماً، إن مرض السيلياك قد يكون بوابة لكثير من الأمراض الأخرى إذا لم تتم السيطرة عليه بشكل صحيح، لذا ننصح المرضى بإتباع نصائح وتعليمات الطبيب من أجل تقليل فرصة الإصابة بأي مضاعفات بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

 

المصادر:

http://www.healthline.com/health-news/celiac-disease-linked-increase-coronary-artery-disease-033114

http://www.acc.org/about-acc/press-releases/2014/03/29/08/40/gajulapalli-celiac-disease?w_nav=S

 

أعدّه: حازم محسن باجري

راجعته: عبير إبراهيم 

ماهو تقييمك للموقع الجديد؟